«تاكسى البنديرة»صداع فى رأس «الإسكندرانية»

hadeer . taxieg.com 110 لاتعليقات

تواجه الإسكندرية أزمة حقيقية بسبب سائقى التاكسى الأسود فى الأصفر فلا عدادات مفعلة ولا احترام للآدمية ناهيك عن المعاملة السيئة والبلطجة التى يمارسها السائقون بحق الركاب يومياً وذلك وسط غياب وتجاهل تام من رجال المرور المنوط بهم تنفيذ وتفعيل القانون فضلاً عن تعطيل «البنديرة» بفعل فاعل ما يسيء إلى الإسكندرية عاصمة السياحة من ناحية ويشعل غضب جمهور الثغر ما يتسبب فى وقوع مشاجرات يومية بين السائقين والركاب. العدادات أو «البنديرة» كما يسميها البعض لا تعدو كونها خيال مآته.. بهذه العبارة عبر عدد كبير من الركاب عن استيائهم الشديد من جشع وطمع سائقى التاكسى مطالبين الدولة متمثلة فى ادارة المرور بالتصدى لهذه الظاهرة وضبط إيقاع منظومة التاكسى فى الإسكندرية.

«الأهرام» ترصد الأزمة الحالية حيث يقول عدد من الركاب إن أسعار الملاكى والمواصلات الخاصة باتت أرخص من التاكسى للأسف الشديد فلا خلاف على قيمة الأجرة أبدًا، ولا يوجد عدادات مضروبة أو حجج السائقين بأن العداد لا يعمل، مثلما يفعل سائقو التاكسى ولا مجال للحديث عن أن تكييف السيارة معطل، كما هى العادة فى التاكسي.

وشكا الركاب من ممارسات سائقى التاكسى قائلين : إنهم يقفون لكل شخص فى أى مكان ولا يوجد مكان لا يذهبون إليه، والعداد غير مفعل ولا توجد أعذار لما يفعلونه وتحول سائقو التاكسى إلى مافيا تتاجر بحاجة الناس إلى تاكسى نظيف يعمل بعداد معروف سعره، حتى يتعب الزبون نفسه فى التقدير للمسافة التى اقتطعها وفى النهاية يقع فريسة للسائقين.

ووجه الركاب انتقادات لاذعة بسبب سوء معاملة سائقى التاكسى مؤكدين أن الخدمة التى يقدمها التاكسى الأبيض تشهد تدنيا شديدا، سواء من ناحية مستوى الحالة الفنية للسيارة أو توقف عمل العدادات متهمين الحكومة بالتقصير فى التصدى لأباطرة التاكسى خاصة وأن السائقين لا يعتدون بالعداد «البنديرة» طمعا فى تحصيل مبالغ إضافية من خلال فرض تسعيرة جبرية على الركاب.

وعلى الجانب الآخر قال النائب محمد الكورانى عضو لجنة النقل والمواصلات فى مجلس النواب أن سائقى التاكسى الأسود فى الأصفر يتعاملون مع الركاب بمنتهى العجرفة والطمع ويرفضون تفعيل العدادات لاحتساب التكلفة الرسمية للمسافة التى تم قطعها مشيرا الى أن الأمل فى قانون المرور الجديد الذى يجرى مناقشته فى مجلس النواب حيث ينص على عدد من الضوابط والإجراءات القانونية الكفيلة بضبط منظومة التاكسى فى مصر ويعيد الأمور إلى نصابها بدلاً من الطمع والمعاملة السيئة من جانب السائقين. وأضاف «الكوراني» فى تصريحات خاصة لـ»الاهرام» أنه للاسف الشديد فإن معظم سائقى التاكسى لا يلتزمون بتشغيل العدادات و»بيمشوا الموضوع كده بالعافية والغشومية» وان القليل منهم يلتزم بالبنديرة فضلا عن المعاملة السيئة من الغالبية.

وانتقد «الكوراني» تقاعس رجل المرور والأمن عن ممارسة دوره فى ضبط الأمور حيث بإمكان المرور تحرير مخالفات لعدم تشغيل العدادات وسحب الرخصة واتخاذ إجراءات أخرى من شأنها إجبار السائقين على ضبط المنظومة بدلاً من الوضع الحالى مشددا على أن الردع هو السبيل الوحيد لضبط الايقاع من جديد.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق