شاهد ..«أم وليد» تكسر التقاليد وتعمل سائقة تاكسي

hadeer . taxieg.com 39 لاتعليقات

تستيقظ من الصباح الباكر لتتناول وجبة إفطارها وتأخذ جرعة دوائها، ثم تجهز نفسها، وتخرج من منزلها والابتسامة تملأ وجهها ، لتجعل يومها خير وبركة.

“ام وليد ” صاحبة العقد السابع من عمرها التى تخرج كل يوم فى التاسعة صباحا وتركب سيارتها الاجرة وكأنها تزف عليها ، وتدور فى انحاء القاهرة وتتنقل من إشارة الى إشارة .

بدأت ام وليد عملها كسائقة تاكسى منذ الثمانينات بعد ما رفضت ان تجعل أحدا ينفق عليها هى وأولادها الثلاثة بعد وفاء زوجها ، وقررت ان تتحمل مسؤلية أولادها ، فقامت باستخراج رخصة وقادة سيارة زوجها .

وتبدأ ” ام وليد ” رحلة المصاعب والتحديات ، حيث لم يتقبل المجتمع فكرة امرأة تقود سيارة اجرة كونها مهنة مكتوب عليها للرجال ، فتحملت بعض التعليقات السخيفة من بعض المارة ، ورفض المواطنون الركوب معاها عندما يجدوها امرأة .

وتستكمل ام وليد حديثها لـ” صدى البلد ” انها فى فترة كانت تصطحب أبناءها الصغار معها فى التاكسى بسبب انها لم تجد مكان تتركهم فيه، مشيرا انها استطاعت ان تجهز بناتها لوحدها دون مساعدة احد.

وتوجه ام وليد رساله الى كل امرأة ” اشتغلى اى حاجه انتى بتعرفى تعملها حتى لو كانت شغل رجالة ، الشغل لا عيب ولا حرام ، العيب انك تستنى من حد يذلك او يساعدك”.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق